هيا نتسامحو ؟؟؟ سي سليم و المرا

سي سليم شيبوب ماهوش مسامح في حوايج مرتو اللي تهزو م الدار. حقو، و واحد م الناس نحييه ع الموقف هذا و ماذابي كمتابع مستهلك للمواد الإعلامية لو كان يكبش في بحثو. سي سليم كأي إنسان باهي يحب مرتو، و ينجم يسامح في متاعو و رزقو و اللي تحب انتي، أما يتڨلب كيف يتمس واحد من أحبابو. هذا هو المعدن الباهي المطلوب. فرضا المرا اللي تاهمها سي سليم بهزان حوايج المادام تمشي و تطلب السماح مباشرة و ترجع الحوايج، نتصورو كعربي شهم و يحب مرتو بالحق يرفض أنو يسامح و يكبش في العقاب الجزائي. تمس في إنسان يحبو، هذاكة علاه مفهوم رد فعلو. خلي يا كان يزيد يلقا ها الحوايج فسدت منهم حاجة ولا تقطعت ولا أي حكاية. غادي وين تزيد تلحم. اللعب مع الأشياء المهمة عند الناس اللي نحبوهم لا.
المجموعة اللي هي أحنا، عام 2016، مش منجمة تأمن نقل يصلح لنساء يخدمو عندها. المجموعة اللي هي أحنا عندها منظومة تعليمية مضعضعة كيف الكسكاس المنقوب مدارسها بناها التحتية مفتقة من بعضها، و مستواها المعرفي ماشي و يتقهقر. المجموعة اللي هي أحنا طرقاتها السيارة تشجع على الإصطدام بأول حيط يعرضك. المجموعة اللي هي أحنا قاعدة تفشل يوميا دون انقطاع منذ عشرات السنين في أني تعطي لشبابها معنى للحياة. في جرة تصرف كارثي، و في جرة اللي قعدنا عشرات السنين اللي هذا يجي يغرف من موارد المجموعة بلاش حساب،و يطرشقها كيما يحب.
المرا اللي سي سليم موش باش يسامحها على خاطر هزتلو دبش مرتو، ماهيش إنسان شرير و إبليس لازم يترجم. هي فقط إنسان عمل عملة مست ناس أخرين و واحد فيهم مقرر أنو المرا هاذي تخلص مسؤوليتها كاملة.
سي سليم ياما دخل و هز و غرف من ارزاق الناس. واحد م الناس، كانك على رزقي مسامح فيه (ولو أنو عمرو ما توجد). أما كيف سي سليم بالضبط، ما ننجمش نسامح في الناس اللي نحبها و تمست في جرتو و ما نفهم شي إلا أنو يخلص مسؤوليتو بالكامل. البشر يقيس على روحو. كونو اعترف انو زلط أمام الملأ حاجة باهية و مهمة، أما غير كافية، و هو يعرف انطلاقا من تكبيشتو مع المرا. مازال ما رجعش آش هز للأحباب المفرقين في الجمهورية التونسية الكل. على خاطر هو كي هز، منع تصريف يصلح و ساهم مباشرة في الحالة الكارثية الي عندنا.
على خاطر اللي راكبين في التصويرة هاذي، ما نراش كيفاه ننجم انا ولا غيري يسامح سليم شيبوب على سرقة المال العام و سرقة الأملاك الخاصة و استغلال النفوذ. هاذوما جرائم، لازمهم خلاص. موش حكاية شماتة، أما حكاية محبة.

Ci5ENN0XAAAU3RO

3 commentaires sur “هيا نتسامحو ؟؟؟ سي سليم و المرا

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *