بيان إضراب


باسم الله الساتر الستار
باسم الشعب
باسم الأمة العربية
باسم نضالات الطبقات الكادحة
باسم الجماهير

أمام تواصل التعنت المتواصل ، لمختلف الأطراف في هضم حقوقنا ، فقد قررنا نحن المتظاهرون التقدم بهذا البيان إلى الشعب و إلى الأمة. لقد خرجنا إلى الشوارع ، و أثبتنا مدى التزامنا الصارم و العميق ، و لم نراتي مظاهرة إلا و تظاهرناها ، من الصفوف الخلفية إلى الصفوف الأمامية ، منذ انخلاع المخلوع. و الشوارع تشهد لصبابيطنا ، و الصبابط تشهد لشوارعنا، من مظاهرة حل التجمع إلى مظاهرة إعادة التجمع ، و من مظاهرة دعم اللائكية إلى مظاهرة مناهضة اللائكية، و من مظاهرة دعم الحكومة إلى مظاهرة إسقاط الحكومة ، واصلنا النضال دون كلل أو ملل من أجل كافة مطالب شعبنا الشعبي.
و رغم ما أتيناه من تضحيات جسام ، إلا أننا فوجئنا بعديد الإعتداءات المتكررة علينا و على مهنتنا ، فقد تكاثرت في المدة الفارطة ، أعداد المتظاهرين الغير حاملين لبطاقات الإحتراف، كما برزت ظاهرة المتظاهرين بالمناولة قاطعة علينا أرزاقنا. و نحن إذ نندد بهذه الظاهرة ، فإننا نذكر بخطورة تواصل تواجد متظاهري النظام البائد ، أولئك الذين كانوا يحتلون ساحات النضال محتكرين المواجهات مع البوليس أيام المخلوع ، دون محاسبة. كما نعلم الرأي العام أننا لازلنا لم ننل مستحقاتنا إلى الآن ، لا من حمة الهمامي ، و لا من سهام بن سدرين، و لا من بقايا التجمع و لا حتى من البوليس السياسي (الذي نحييه على الطائر و نشكر له تأطيرنا المتواصل) . و قد كنا لنتحمل هذا ، لولا أن بلغ إلى مسامعنا أخبار تؤكد أن البعض قد بدأ في تسلم مستحقاته، من دون الرجوع إلى النقابة الممثل الشرعي الوحيد للمتظاهرين. و هو مجرد تكتيك جديد لشق صفوف الحركة المعنية.
يا توانسة فيقوا ، راهم يحاولون الإلتفاف و الركوب و النهوض و الرحيل بالفازات اللتي حققناها. و أمام هذا الوضع الذي لا ننجم السكوت عليه ، فقد قررنا نعملو حاجة، و بعد اجتماع الهيئة العليا للمجلس المركزي للنقابة المحلية للمتظاهرين ، فقد قررنا الإضراب عن التظاهر على مرحلتين : المرحلة الأولى سوف نتظاهر رافعين شارات حمراء ، و إذا لم يتم تحقيق مطالبنا في غضون 24 ساعة بتوقيت غرينيتش و ضواحيها ، فإننا سنتوقف عن التظاهر و نعتصم أمام مقر قصر المظاهرات بالكرم. و مطالبنا سهلة واضحة تحفونة ، و هي تتلخص في سداد مستحقاتنا من عند حمة همامي و سهام بن سدرين و نصر الدين بن مختار، كما نطالب بتسوية وضعية المتظاهرين الغير مترسمين و حقوقهم في الكنام خصوصا أمام ما يتطلبه عملنا من حبوب هلوسة ، و نطالب كذلك بنصيبنا من القناصة اللتي لم تتوفر لنا فرصة التعرف عليهم من قبل، و نطالب بعقد دورات علاج نفسي لأعوان الشرطة المساكين الأبرياء عند الطبيب سليمان لبيض و تمكينهم من مشاهدة ماروكو و كابتن ماجد مرة في الأسبوع على الأقل ، كما نطالب ال66 حزب بانتداب نسبة من المتخرجين من المعهد الأعلى للتظاهر.
و نحن إذ نهيب بشعبنا أن يهب هيبة الرجل الواحد، فإننا ننتظر منه أن يكون في مستوى انتظاراتنا.
دامت الثورة
دام الشعب
عاش حميدة بن جمعة
عاش الأقحوان
و عشنا نحنا زادة

عن الهيئة المذكورة للحركة المعنية
عزيز عمامي و بيرم كيلاني

4 commentaires sur “بيان إضراب

Répondre à imen Annuler la réponse

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *